أسباب التسرب وأهم الأضرار الناتجة عن التسرب

أسباب التسرب وأهم الأضرار الناتجة عن التسرب

هناك عدة أسباب رئيسية قد ينجم عنها التسرب وبالتالي فإن المتخصصين في مجال كشف التسربات يرجعون ذلك إلى الأسباب ومنها :-

  • الإهمال في أعمال السباكة وعدم العناية بمكونات السباكة في الأصل وإهمال عملية العزل المائي في الأسطح .
  • الاعتماد على أيدي عاملة قليلة الخبرة في السباكة غير المحترفين الذين يخوضون في فنيات لايتقنونها وهم غير متمرسين بها .
  • التعامل السيء مع الخلاطات والصنانير بعدم غلقها غلقاً محكماً .
  • عدم المتابعة الجادة لحدوث التسربات بصفة مستمرة وإهمالها نظراً لتكرار سفر العميل وتنقله بعيداً عن المنزل .
  • كما أن هناك من الأسباب الطبيعية مثل الأمطار الغزيرة التي تتخلل من خلال المساحات في الأسطح ومن ثم تخترق السطح إلى داخل المنزل . وتتسبب في إحداث تآكل حديد التسليح ومن ثم يلزم المسارعة في عمليات الترميم وعمل عزل مائي أو حراري على وجه السرعة

أهم الأضرار الناتجة عن تسربات المياه :-

هناك الكثير من الأضرار الناتجة عن تسربات المياه والتي تؤدي إلى نقص العمر الإفتراضي للمنشأ ومن ثم تهالكه عبر الزمن مما يؤدي إلى خسارة فادحة . ومن هذه الأضرار :-

  1. حدوث تشققات في الجدران والحوائط تنتج عنها تهالك كثير من أعمال الديكور والدهانات .
  2. التأثير المباشر على حديد التسليح  حيث يطرأ عليه الصدأ السريع مما يؤثر سلباً على المنشآت الخرسانية وضعفها عبر الزمن .
  3. الإهدار المتزايد للمياه بالتالي يؤدي إلى خسائر مالية عبر فواتير المياه التي لايتم الاستفادة منها بشيء .
  4. هناك كثير من أنواع البكتريا والجراثيم التي تنشأ في هذه البيئة المناسبة وبناءً على ذلك تنتشر بعض الأوبئة التي تؤثر سلباً على حياة الأفراد .
  5. انتشار كثير من الحشرات الزاحفة التي تنتج عبر تراكم المياه وما يحدث على أنها عفن ورطوبة .
  6. ظهور كثير من أضرار الرطوبة وانتشارها في أرجاء المكان مما يؤثر سلباً على الشكل العام للمنزل ومن ثم تدمير الهيئة الجمالية للديكور .
  7. هلاك مواسير الصرف الصحي وتآكلها وخاصةً تلك المواسير المصنوعة من الزهر .
  8. الخسارة المالية التي تنتج عن تلاشي هذه المتعلقات وإصلاحها وخاصة إذا تأخر العميل في تدارك هذه المشاكل .
  9. وفي الختام نقول لاينبغي أن يترك العميل هذه الآثار والأضرار تتفاقم عليه ثم يبوء بالندم فالمنزل قيمة كبيرة لاينبغي التفريط فيها تحت أي ظرف من ظروف الحياة وينبغي المحافظة عليها فوق الاستطاعة .

تسربات الصرف الصحى وكيفيه معالجته

بادئ ذى بدء لابد من التنبيه على أن عملية الصرف الصحى عملية ضرورية لا يخلو منها مكان فهى من أكثر العمليات أهمية وحيوية مهما اختلفت مصادرها سواء أكان المقصود الصرف المنزلى أو الصرف الصناعى أو حتى صرف مياة الأمطار
وتكمن خطورة تسريبات الصرف لاسيما فيما يتصل بالصرف المنزلى وصرف مياه الأمطار حيث أن الخلل في مكونات الصرف ينشأ عنه أضرارمدمرة للمنازل والمنشأت بل وسرعان ما تظهر الآثار السلبية لهذه التسربات على صحة الإنسان  حيث تسبب مكونات الصرفات العديد من الأمراض لأنها تحتوى على أنواع مختلفة من البكتريا
وبناءا على ما سبق ينبغى المسارعة فى علاج التسريبات الناشئة من الصرف الصحى عبر مجموعة من العمليات الكيميائية والتي من شأنها العمل على التخلص من الرواسب الصلبة والعضوية وغيرها عبر مراحل معالجة مختلفة كالآتى:
أولا:معالجة أولية :
وهى بمثابة التمهيد للمراحل التالية من المعالجة نلجأ من خلالها إلى إزالة الرواسب العضوية العالقة بالمواسير مستخدمين في هذا الشأن بعض الوسائل التي تعمل على تفتييت الرواسب الصلبة العالقة بممرات المياة كما يتم بعد ذلك إزالة المواد غير العضوية التي يتم
أثناءعمليات التفتييت حيث يتم التخلص من نسبة كبيرة من العوالق والرواسب في هذه  المرحلة
ثانيا:معالجة ثانوية :
وهى عبارة عن عملية تحويل للرواسب والعوالق العضوية إلى تكتلات حيوية يتم التخلص منها عن طريق الترسيب فى حوض ثانوى ويتم فى هذه العملية التخلص من ما يقارب 90% من الرواسب
ثالثا :معالجة متطورة :
وهذه المرحلة نلجأ إليها حينما نحتاج إلى درجة عالية جدا من النقاء والصفاء يتم من خلالها التخلص من أدق الرواسب والملوثات التى يشق إزالتها بالوسائل المتقدمة كما يتم أيضا التخلص من المواد التي يتعسر تحليلها وتفتيتها
رابعا : المعالجة من خلال تطهير الصرف :
حيث يتم من خلالها استخدام بعض المواد الكميائية والعناصر الفعالة من الكلوريد الذي يتم إضافته إلى الحوض المجهزللتطهير لمدة 25 دقيقة للقضاء على البكتريا والملوثات الدقيقة لضمان معالجة جيدة  ومياة نقية  بنسبة جيدة
وأخيرا :ما قدمناه بعض طرق المعالجة الحديثة التي تضمن بها أيها العميل مياه نقية ووسائل صرف صحية لك ولأفراد أسرتك.